الرئيسية/الأخبار/النائب العرادي: الخطاب الملكي شامل ويشكل خارطة طريقٍ مستقبلية

النائب العرادي: الخطاب الملكي شامل ويشكل خارطة طريقٍ مستقبلية

8 أكتوبر 2017

أشاد النائب الاول لرئيس مجلس النواب علي العرادي بمضامين الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، والتي تفضل بها خلال حفل افتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الرابع، مؤكداً أنها كانت شاملة ووافية وتشكل مرآة لعمل وتطلعات ينبغي أن تترجم على أرض الواقع.

وأشار النائب العرادي إلى أن الخطاب الملكي لمس كافة القضايا الهامة التي تتصل بالبحرين داخليا وخارجياً، ووضع يده على الموضوعات الهامة التي من شأنها أن تأخذ البحرين لمزيد من التقدم والنماء في ظل العهد الإصلاحي المستمر لجلالة الملك.

وذكر أن نظرة جلالة اتجاه السلطة التشريعية، وثنائه على دورها في تقديم تشريعات وطنية، يضع السلطة التشريعية بغرفتيها النواب والشورى أمام مسؤولية أكبر لأن تكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة في البحرين دائماً، بتقديم دور وطني فاعل، يساهم في رفعة المملكة على كافة المستويات.

ولفت إلى أن تطرق جلالة الملك إلى التطلعات الاقتصادية في البحرين عبر تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات، وتنويع مصادر الدخل النفطية وغير النفطية، يفرض على السلطة التشريعية البحث عن مزيد من الخطط ونقلها للتشريعات بما يحقق طفرات أكبر في مجال الحريات الاقتصادية، وإثراء القطاع الاستثماري، فضلا عن تعزيز الوضع المعيشي للمواطن البحريني، الذي بات محور العمل الوطني.

وبين أن كلمة جلالة الملك تمثل خارطة طريق لكافة الجهات الرسمية والتشريعية، من أجل النهوض بالعمل الوطني، وتعزيز التعاون بين السلطات، مشيدا بتأكيد الخطاب الملكي على ضرورة التماسك المجتمعي، وتعزيز الألفة والمودة بين أبناء الشعب الواحد، وهي السمة والميزة التي تميزت بها البحرين طوال السنوات الماضية.

وذكر أن من أهم مضامين كلمة جلالة الملك هو تأكيد على تحصين مملكة البحرين من كل ما يهدد أمنها واستقرارها داخليا وخارجياً، مبيناً أن السلطة التشريعية داعمة بشكل كلي لكافة أنواع الحراك الذي يحقق الاستقرار للبحرين.

ساهم برأيك

مقترحات

ساهم برأيك ومقترحاتك حول الموقع الإلكتروني لمجلس النواب




0%