الرئيسية/الأخبار/مجلس النواب يشارك في “هذه هي البحرين” …القصير: البحرين مركزاً رائداً في دعم الأديان...

مجلس النواب يشارك في “هذه هي البحرين” …القصير: البحرين مركزاً رائداً في دعم الأديان والحوار بين الثقافات في المنطقة

9 سبتمبر 2017

يشارك مجلس النواب ضمن فعالية معرض ومؤتمر “هذه هي البحرين” التي ستقام في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية يوم الأربعاء المقبل 13 سبتمبر 2017م، وسيمثل مجلس النواب سعادة النائب ناصر القصير، وتأتي هذه المشاركة تنفيذاً لتوجيهات معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، والرامية إلى بيان دور مجلس النواب في دعم الحرية الدينية بمملكة البحرين وتعزيز مبادئ الاحترام المتبادل والمحبة والتعايش السلمي بين كافة مكونات المجتمع البحريني بجميع دياناته ومذاهبه.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة النائب ناصر القصير عضو مجلس النواب، على ما تتمتع به مملكة البحرين من مؤشرات مرتفعة للحرية الدينية، والتي تعكس حرص القيادة الرشيدة والسلطة التشريعية والحكومة الموقرة في جعل البحرين نموذجاً متقدماً ومركز رائداً لدعم الأديان والحوار بين الثقافات في المنطقة، مضيفاً أن هذا النهج لم يتحقق لولا دعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ومؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وأشاد القصير بالجهود التي تبذلها جمعية “هذه هي البحرين” -الجهة المنظمة لهذه الفعاليات- في إطلاق “إعلان مملكة البحرين” التي تعتبر وثيقة تلتزم بتعزيز الحرية الدينية للجميع وفق مبادئ الاحترام المتبادل والتعايش السلمي والقضاء على التطرف، مضيفاً القصير أن السلطة التشريعية في مملكة البحرين ومجلس النواب تحديداً يدعمان هذه الجهود المجتمعية التي تتوافق مع شريعتنا الإسلامية السمحة والتي تحثنا على احترام الأديان والرأي الآخر.

ساهم برأيك

مقترحات

ساهم برأيك ومقترحاتك حول الموقع الإلكتروني لمجلس النواب




0%