Loading...

02 يوليو 2020

السيسي والغتم يشاركان في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي حول “دور البرلمانيين في التعاون مع الحكومات لنزع السلاح” موقف بحرينيٌ ثابت تجاه صون السلم والأمن الدوليين

  • مشاركة

أكد سعادة النائب محمد السيسي البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب عضو الاتحاد البرلماني الدولي أن مملكة البحرين تتبنى موقفا ثابتا وراسخا بشأن صون السلم والأمن الدوليين تدعم فيه كافة جهود المجتمع الدولي الرامية لمنع انتشار الأسلحة وعلى وجه الخصوص الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، مشيراً إلى أن المملكة انضمت في اطار هذا الموقف الى اغلب الاتفاقيات الدولية المعنية، وقامت بسن التشريعات الوطنية ذات الصلة، كما استحدثت ( اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وانتاج واستعمال وتخزين الاسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة ).

جاء ذلك خلال مداخلته في اجتماع دولي نظمه الاتحاد البرلماني الدولي صباح اليوم (الأربعاء) 1 يوليو 2020، باستخدام أنظمة الاتصال المرئي عن بُعد، وذلك حول "دور البرلمانيين في التعاون مع الحكومات لنزع السلاح" بمشاركة سعادة السيد يوسف أحمد الغتم، عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى .

ونوه السيسي أن مملكة البحرين تدعو إلى انشاء منطقة خالية من الاسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن مملكة البحرين تدعم كافة القرارات والمبادرات الدولية الهادفة الى نزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية من جانب اي دولة بما في ذلك ايران ، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة ان تتماثل ايران لقرارات مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية ذات الصلة بالنشاط النووي، حيث تؤيد مملكة البحرين قرارات مجلس الأمن الدولي بتمديد خظر الأسلحة المفروض على ايران.

وفي ذات السياق أفاد السيسي أنه وبالتوازي مع ذلك ترى مملكة البحرين ان رفض اسرائيل المتكرر لتنفيذ القرارات ذات الصلة او أخضاع منشآتها النورية لتفتيش الطاقة الدولية للطاقة الذرية يسبب خللا كبير في المنظومة الأمنية في المنطقة مما يجعلها عرضة لسباقات التسلح وترفض البحرين اي ذرائع تدعي ان امتلاك الاسلحة النورية امر ضروري لتحقيق الاستقرار الدولي.
وبين أن مملكة البحرين ترى ضرورة تكثيف الدراسات والابحاث والأجتماعات للخروج بأفضل السبل التي تمكن من انجاح خطة الأمين العام لنزع السلاح ووضعها موضع التنفيذ وسن التشريعات والقوانين واستحداث الوكالات وجهات إنفاذها بغرض الحد من انتاج وتصنيع وتجارة الأسلحة ، مؤكداً أن مملكة البحرين تدعم الدعوة التي أطلقها السيد انطونيو جوتيروس في ٢٣ مارس ٢٠٢٠ لوقف اطلاق النار على الصعيد العالمي في مواجهة عدو مشترك ( كوفيد - ١٩ ).

و أضاف السيسي أن المملكة لا تدخر جهداً في تشجيع كافة المبادرات التي تسهم في زيادة الوعي بين المواطنين بخطورة قضية نزع السلاح واستحداث جائزة بحثية علمية في الجامعات لتعزيز وتنمية هذه الروح لدى طلبة الجامعات والخريجين ومضاعفة الوعي بأهمية نزع الاسلحة.

من جانبه، أكد سعادة العضو يوسف أحمد الغتم، عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى،أن مملكة البحرين ملتزمة بالعمل مع المجتمع الدولي من أجل تحقيق التقدم في المسائل المتعلقة بنزع السلاح وإرساء الأمن في العالم، إضافة إلى خلق تدابير وقوانين جديدة أكثر فعالية بغرض الحد من تصنيع وإنتاج وتجارة الأسلحة التقليدية.

وأشار الغتم إلى أن مملكة البحرين أثبتت تأييدها لنزع السلاح من خلال جهود واضحة لإحلال السلام وإعادة الإعمار في فترة ما بعد النزاعات للحيلولة دون تجددها، إلى جانب عملها وتنسيقها مع المنظمات الإقليمية والدولية لتعزيز السلام والأمن والاستقرار في العالم.

وبيّن الغتم أن مملكة البحرين أصدرت قانونًا بالتصديق على البروتوكول الإضافي للاتفاق المعقود بين مملكة البحرين والوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل تطبيق الضمانات في إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، إلى جانب التوقيع على معاهدة الأمم المتحدة لتجارة الأسلحة.

وقال الغتم إنَّ مملكة البحرين تحرص على المشاركة في المؤتمرات والاجتماعات الدولية المتعلقة بنزع السلاح لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات والمنتديات الدولية الأخرى، وهو ما يعكس أهمية نزع الأسلحة وعدم الانتشار النووي.

وأفاد الغتم بأن مملكة البحرين ستواصل دورها الإيجابي في المسار الدولي نحو نزع السلاح النووي، وستواصل جهودها مع المجتمع الدولي بكل فعالية وانفتاح في المنتديات الدولية المتعددة الأطراف في هذا المجال.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع