Loading...

21 أغسطس 2019

بمناسبة الذكرى الـ (18).. رئيسة مجلس النواب: الرؤية الملكية وجهود الأميرة سبيكة.. حققتا نجاح “تقدم المرأة البحرينية” المجلس الأعلى للمرأة شريك رئيسى في العمل الوطني والبرلماني.. وانجازاته فخر لنا

  • مشاركة

رفعت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمناسبة حلول الذكرى الثامنة عشرة على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة، وما تحقق من منجزات ومكاسب حضارية رائدة للمرأة البحرينية، في ظل الرؤية الملكية السامية، والدعم الرفيع.

مشيدة بجهود واهتمام ومتابعة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، ودعمها المتواصل للمرأة البحرينية، عبر العديد من المبادرات والمشاريع والبرامج النوعية، والاحتفاء السنوي بيوم المرأة البحرينية، والجهود المتميزة لوضع واعتماد البرنامج الوطني للتوازن بين الجنسين في علوم المستقبل كاستراتيجية وطنية تساهم في استكمال وتوحيد الجهود لرفع نسب مشاركة المرأة في المجالات النوعية المستقبلية، تعد من أبرز عوامل النجاح والتميز في نقل المرأة البحرينية من مرحلة "التمكين" إلى مرحلة "التقدم". وأن كل نساء مملكة البحرين يعتزن ويفتخرن بجهود سموها، والتي جعلت المرأة البحرينية في مراتب ومصاف متقدمة على المستوى المحلي والخليجي والعربي، والإقليمي والدولي.

وأشارت أن جهود المجلس الأعلى للمرأة في تعزيز موقع المرأة البحرينية، في مراكز صنع القرار، وتبوأ المسئوليات الرفيعة في مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني، وتشجيع العمل التطوعي الشبابي، ودعم رائدات الأعمال البحرينيات، في المجال الاقتصادي ومختلف المجالات، وكان لها أثرها البالغ فيما وصلت إليه المرأة البحرينية من مكانة كبيرة ورفيعة، لتسهم المرأة البحرينية وبفاعلية في عملية البناء والتنمية المستدامة.
ومؤكدة استمرار المجلس النيابي العمل الجاد والتعاون الفاعل مع الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر، للمضي قدما في تحقيق كافة التطلعات والآمال للمرأة البحرينية ومستقبلها من خلال العمل التشريعي والرقابي، ودعم تنفيذ الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية (2013- 2022) بمحاورها الخمسة الرفيعة، ومنطلقاتها الحضارية، والرؤية السديدة القائمة على الشراكة المتكافئة تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة، ولجعل المجلس الأعلى للمرأة بيت الخبرة الوطني الرائد في مجال المرأة وشئونها.
وهنأت معالي رئيسة مجلس النواب نساء مملكة البحرين جميعا، بهذه المناسبة الوطنية، ومشيرة إلى أن المرحلة الوطنية الراهنة، وفي ظل النهج الإصلاحي الشامل بقيادة جلالة الملك المفدى، تستلزم من المرأة البحرينية، في كل مواقع العمل والمسئولية، لأن تضاعف من دورها وتأثيرها إلى جانب الرجل البحريني في مختلف المجالات والقطاعات، في عملية التنمية المستدامة، وأن المرأة البحرينية قادرة دائما على تحقيق الانجاز الأفضل لمملكة البحرين.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع