Loading...

13 فبراير 2021

بمناسبة الذكري الـ 20 لميثاق العمل الوطني مجلس النواب: رؤية جلالة الملك المفدى حققت الإنجازات والتطلعات ..التأكيد على الالتزام بمضامين ميثاق العمل الوطني والتعاون المشترك

  • مشاركة

يتشرف مجلس النواب، أن يرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات، وعظيم الشكر والامتنان، إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، قائد المسيرة التنموية الشاملة، بمناسبة الذكرى الـ 20 ميثاق العمل الوطني، الذي جسد رؤية ملكية سامية، ونظرة مستقبلية ثاقبة، في تعزيز العمل الوطني، والشراكة الشعبية، والحقوق السياسية، والحريات العامة، وأرسى قواعد قوية راسخة، ثابتة وصلبة، دستورية وقانونية ومؤسسية، في وطن التسامح والتعايش، والسلام والأمان.

كما ويرفع المجلس، خالص التهاني والتبريكات، والتقدير والعرفان، إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، بهذه المناسبة الوطنية، التي سجلها التاريخ الوطني في صفحاته المضيئة، لنمضي معا نحو المستقبل الزاهر، بروح وطنية خلاقة، وفريق عمل واحد "فريق البحرين"، في تجاوز التحديات، وتحقيق الإنجازات، والمضي قدما في تنفيذ مبادئ وأهداف رؤية البحرين 2030.

ويعرب المجلس، عن عميق تقديره وامتنانه، بما تحقق للمرأة البحرينية من تقدم بارز، وتمكين متميز، في مختلف المجالات التنموية، بدعم وتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، وما حققه الشباب البحريني من نتائج مشرفة، ومكانة رفيعة، ومراكز متقدمة، في المحافل الشبابية والرياضية، الإقليمية والدولية، بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وإذ يستذكر المجلس، بكل معاني الفخر والاعتزاز، ذكرى صدور الميثاق الوطني عام 2001، والوفاء الجميل لكل من ساهم في إعداده وصياغته، والتصويت عليه بالإجماع الشعبي العظيم، فإنه يبارك لشعب مملكة البحرين الوفي، المتمسك بالثوابت والوحدة الوطنية، والمشارك بفاعلية بإرادة وطنية شجاعة، في بناء الوطن ونهضته، وحماية مكتسباته، وصون مقدراته، في مسيرة الخير والنماء.

إن مجلس النواب، الممثل عن الإرادة الشعبية، وباعتباره أحد أبرز منجزات ميثاق العمل الوطني، يجدد العهد والولاء، ويؤكد على تعزيز المواطنة وصدق الانتماء، وقيم العدالة ومبادئ المساواة، واحترام التعددية وحقوق الإنسان، ومواصلة التعاون والتكامل والتنسيق، مع الحكومة الموقرة، ومجلس الشورى الموقر، وكافة السلطات والهيئات ومؤسسات المجتمع المدني، من أجل خدمة الوطن والمواطنين، ودعم وتحقيق التطلعات الملكية السامية، من أجل مملكة البحرين ومستقبلها.

ويؤكد المجلس، أن مرور 20 عاما من ميثاق العمل الوطني وما تضمنه من إصلاحات واسعة ومكتسبات متعددة، ساهم في إبراز قصة نجاح بحرينية فريدة من نوعها، ويشكل فرصة وطنية سانحة لمواصلة استثمارها، وتعظيم العمل ومضاعفة الانجاز، وفق الأسس الدستورية والقانونية، وبرؤية عصرية حديثة، تواكب المستجدات والتطورات في الحياة العامة.

مشيرا المجلس، إلى أهمية الاستمرار في الالتزام بما عبَّر عنه ميثاق العمل الوطني في الحفاظ على الهوية الأصيلة، وتماسك منظومة العمل الخليجي، ودعم العمل العربي والإسلامي، وإعلاء المبادئ والمفاهيم الإنسانية، وفقا للدبلوماسية البحرينية الحكيمة، وتعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة في المجتمع الدولي.

حفظ الله مملكة البحرين، وأدام عليها نعمة الأمن والاستقرار، التقدم والازدهار.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع