Loading...

14 أبريل 2019

خلال زيارة “بحرنة الوظائف” لـ”الكهرباء” .. النفيعي: 90 وظيفة شاغرة لحاملي “دبلوم مشارك هندسة كهربائية”

  • مشاركة

قام رئيس وأعضاء لجنة التحقيق البرلمانية بشأن عدم قيام الجهات المختصة ببحرنة الوظائف في القطاعين العام والخاص بزيارة ميدانية لوزارة شؤون الكهرباء والماء، حيث تم خلال الزيارة الاجتماع مع د.عبدالحسين بن علي ميرزا وزير شؤون الكهرباء والماء، والشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء، وعدد من المسؤولين بالوزارة.

وعقب الزيارة كشف رئيس اللجنة النائب إبراهيم النفيعي عن نسبة الأجانب بهيئة الكهرباء والماء، إذ بلغت 17% قبل خروج 452 موظف بين تقاعد مبكر واختياري، بينما بلغت نسبة البحرينيين 83% بعد ما كانت النسبة 90% خلال الأربع سنوات الماضية.

وأضاف أن أعضاء اللجنة استفسروا عن سبب عدم إحلال موظفين في الوظائف الشاغرة بعد التقاعد العادي، إلى جانب عدم تمسك الوزارة بالموظفين في حال تقاعدهم؛ عن طريق العمل بنظام العقد، واستبدالهم بموظفين أجانب، حيث أفاد مسؤولي الوزارة بأنهم بحاجة إلى 4 سنوات لتدريب الموظف البحريني لشغل تلك الوظائف، إذ تم توظيف 910 موظف بحريني مذ العام 2015 لغاية 26 مارس 2019.

وبيّن النفيعي أن أعضاء اللجنة طرحوا تساؤلاً حول وجود وظائف لا تحتاج إلى تدريب 4 سنوات، ويشغلها أجانب من العام 1980 حيث أفاد المسؤولين بالوزارة أن هناك حالة واحدة فقط، وتقوم الوزارة باللجوء إلى الأجنبي بعد الإعلان عن الوظيفة داخل البحرين، بالإضافة إلى طلب البحريني لراتب أعلى من الأجنبي.

وحول آلية توظيف الأجانب، أبدى النفيعي استغرابه من ردود الوزارات بشأن عدم وجود بديل عن الأجنبي، بينما يشهد الواقع العكس تماماً، مشيرا إلى أعضاء اللجنة قدموا استفساراتهم بشأن نوعية وظائف المتقاعدين، بالإضافة إلى نوعية وظائف الأجانب، ومناصبهم، مؤكداً وجود قوائم كبيرة لدى وزارة العمل، الأمر الذي يناقض ردود المسؤولين بالوزارة.

وأشار النفيعي أن الوزارة قامت بتوظيف 268 بحريني متدرب في الوقت الحالي بحسب مسؤولي الوزارة، مضيفاً أن المسؤولين بالوزارة أوضحوا أن هناك بحرينيين متدربين أصبحوا رؤساء على من قام بتدريبهم الأمر الذي يؤكد كفاءة البحريني لشغل تلك الوظيفة، وبشأن خطة إحلال البحرينيين مكان الأجانب، أوضح النفيعي بأن المسؤولين بالوزارة بينوا أن الأجانب يقومون بتدريب الموظفين الجدد ميدانياً لمدة 3 سنوات وبعد ذلك يتم إحلالهم مكان الأجانب وذلك وفق خطة زمنية.

وكشف النفيعي أن نسبة البحرينيين المتدربين الذين سيحلون مكان الأجانب بلغت 30% ويبلغ عمر الموظف البحريني في الوزارة 40 سنة، كما أن عدد المتدربين في زيادة سنوياً 5% وأن الوزارة مستعدة لتوظيف البحرين في حال إقرار الميزانية العامة للدولة، مشيراً إلى تأكيد المسؤولين بالوزارة عن وجود 60 وظيفة تحت مسمى (فني) و30 وظيفة تحت مسمى (مهندس) حيث لم يتقدم لها سوى نصف العدد، والتي تشترط أن يحمل المتقدم للوظيفة مؤهل دبلوم مشارك هندسة كهربائية.

من جانب آخر قال النفيعي بأن وزير شؤون الكهرباء والماء أكد التزام الوزارة ببحرنة الوظائف، وأن تكون أولية التوظيف للبحريني، وأن الوزارة تواجه ضغط في العمل بعد خروج عدد من الموظفين للتقاعد الاختياري مؤخرا، وأن الوزارة بانتظار إقرار النواب للميزانية للبدء في توظيف البحرينيين للوظائف الشاغرة.

وفي ختام تصريحه شدد النفيعي على التزام الوزارة بالموظفين البحرينيين وصولاً إلى تصفير نسبة الأجانب في الوزارة، مشيراً إلى طلبت اللجنة رد مكتوب بشأن أعمار الأجانب ورواتبهم وعدد توظيفهم خلال الخمس سنوات الماضية، إلى جانب نسخ من إعلانات التوظيف داخل وخارج البحرين، واستراتيجية الوزارة في التوظيف، ونسبة الأجانب للعام 2019.

يذكر أن لجنة التحقيق النيابية تتولى التحقيق في المعوقات التي تحول دون بحرنة الوظائف في مملكة البحرين، إلى جانب التأكد من التزام الجهات المعنية بتطبيق القوانين والقرارات واللوائح الداخلية ذات الصلة ببحرنة الوظائف، بالإضافة إلى التأكد من أوضاع العمال غير البحرينيين ونوعية الأعمال التي يشغلونها، وأسباب عدم بحرنة تلك الوظائف.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع