Loading...

05 سبتمبر 2019

خلال كلمته بالمؤتمر البرلماني للتنمية المستدامة بأندونيسيا … النائب الدمستاني : مملكة البحرين تتبوأ مكانة مهمة في تعزيز البنى التشريعية الملاءمة للمشاركة المجتمعية الفاعلة

  • مشاركة

أكد سعادة النائب أحمد الدمستاني عضو مجلس النواب ان مملكة البحرين مستمرة في تعزيز البنى التشريعية الملاءمة للمشاركة المجتمعية الفاعلة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، موضحا ان البحرين من خلال برنامج عمل الحكومة تتبنى استراتيجيات للتنمية المستدامة تشمل تطوير أداء المؤسسات وانخراطها في العملية التنموية وفي أولوياتها مكافحة الفساد وتعزيز الحوكمة، وتطوير آليات عملها بما يتناسب مع أهداف التنمية المستدامة.

وأشار خلال كلمته التي جاءت ضمن مشاركة مجلس النواب بالمؤتمر البرلماني الدولي الثالث للتنمية المستدامة، بأندونيسيا خلال الفترة من 4- 5 سبتمبر الجاري الى ضرورة التأكيد على طوعية وعالمية وشمولية أجندة التنمية المستدامة وفقاً لمبدأ المسئولية المشتركة ولكن المتباينة، والعمل على التهيئة البيئة الدولية المناسبة لدعم جهود الدول في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، إضافة حشد كافة الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لمواجهته في إطار الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة.، و توسيع مشاركة أطراف المجتمع كافة في العملية التنموية بما يعزز العقد الاجتماعي بين المواطن والدولة ويدعم مشاركة المرأة والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة والمسنّين والنازحين واللاجئين والفئات المهمشّة من أجل تعزيز العدالة الاجتماعية وتحقيق التنمية المستدامة، موضحا انه اذا توافرت كل هذه العوامل والتحركات ستكون السبيل الأنسب والاهم لتحقيق اهداف التنمية المستدامة .

وأضاف الدمستاني ان هذا المؤتمر يكتسب أهمية خاصة نظراً لأنه يتناول موضوعاً في غاية الأهمية وهو أهداف التنمية المستدامة، مشيرا الى ان المشاركة الفاعلة لمجلس النواب وبتوجيهات من معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب جاءت بهدف تفعيل دورنا كممثلين لشعوبنا وكمعبرين على آمالهم وطموحاتهم في تحقيق هذه الأهداف السبعة عشرة للتنمية المستدامة ، وكل ذلك من أجل تحقيق رفاهية وتقدم بلادنا.

يذكر ان وفد مجلس النواب بمملكة البحرين قد شارك بوفد يترأسه سعادة النائب احمد الدمستاني، وبعضوية سعادة النائب إبراهيم النفيعي في المنتدى البرلماني العالمي الثالث للتنمية المستدامة، الذي استعرض جلستين عامتين الأولى بعنوان : كيف يمكن للبنية التحتية والابتكار الصناعي تعزيز تكافؤ الفرص" تناقش هذه الجلسة دور البنية التحتية والصناعة كأساس للقضاء على عدم المساواة وخلق مجتمعات شاملة، اما الجلسة الثانية فبعنوان :"ضمان حصول مناطق الريف على إمدادات المياه النظيفة، والصرف الصحي، والنظافة"، حيث سيتم التركيز خلال الجلسة على إيجاد حلول للوصول إلى أشد الناس فقراً والمهمشين من أجل تحسين صحتهم، وتغذيتهم، وإنتاجيتهم.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع