Loading...

22 أبريل 2020

دراسة برلمانية تشيد باجراءات مجلس النواب ضد كورونا

  • مشاركة

أظهرت دراسة إماراتية بشأن عمل برلمانات العالم في ظل جائحة فايروس (كوفيد 19) أن مجلس النواب بمملكة البحرين اتخذ أنماطاً حديثة في عقد جلساته حرصا على استمرار عمل البرلمان.
وتعرضت الدراسة لـ 21 من البرلمانات العالمية والعربية والخليجية خلال فترة انتشار فيروس (كوفيد 19)، وأشار إلى أن مجلس النواب في مملكة البحرين اتجه إلى عقد جلسات افتراضية "عن بعد" باستخدام التقنيات الحديثة، وذلك إلى جانب برلمانات دول عالمية وعربية كبريطانيا وفرنسا والمملكة العربية السعودية.
وأشارت الدراسة إلى أن البرلمان البحريني عقد أولى جلساته عن بعد بتقنية الفيديو "كونفرانس"، حيث حضر في البرلمان فقط رئيس المجلس ونائباه والأمين العام وعدد من الموظفين، فيما بقية الأعضاء وممثلي الحكومة يحضرون الجلسة من مكاتبهم أو منازلهم.


ونوهت إلى أن آلية عمل اللجان في مجلس النواب تمت عن بُعد ومن خلال الاستفادة من التقنيات الحديثة.
وتطرقت الدراسة لأهم الموضوعات التي نظر فيها المجلس خلال جائحة فايروس كورونا، والتي منها قيام الحكومة ممثلة في هيئة تنظيم سوق العمل والجهات المختصة بمنح العمالة السائبة مهلة لتصحيح أوضاعهم غير القانونية، ومغادرة مملكة البحرين لمنع انتشار فيروس الكوفيد-19.


كما أشارت الدراسة إلى نظر المجلس في ضم تأجيل الأقساط المستحقة على المواطنين للقروض التقاعدية والاستبدال والأقساط الإسكانية، وموضوع شمول تطبيق نظام العمل من المنزل للأم العاملة في الشركات والهيئات والمؤسسات التي تمتلك الدولة نسبة 50% من الأسهم، إلى جانب موضوع إنشاء صندوق تكافلي يختص بجميع المساهمات والتبرعات من رجال الأعمال والشركات الوطنية والبنوك والأفراد بالمجتمع البحريني، وتكون مخصصة للجهود المبذولة لمكافحة ومنع انتشار فايروس فيروس كوفيد 19 والكوارث الأخرى.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع