Loading...

15 أبريل 2020

رئيسا مجلسي الشورى والنواب: توجيهات سمو رئيس الوزراء الموقر داعمًا أساسيًا لنجاح العمل المشترك بين السلطتين التشريعية والتنفيذية

  • مشاركة

أكد معالي رئيسا مجلسي الشورى والنواب أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، لأصحاب المعالي والسعادة الوزراء وحثهم على التعاون مع السلطة التشريعية، تعد داعمًا أساسيًا لنجاح العمل المشترك بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، في تجاه المضي بالمسيرة الوطنية المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إلى مسارات أرحب من الإنجاز والتطوير، وبما يحقق الأهداف والتطلعات المشتركة لخدمة الوطن والمواطنين.


وفي الوقت الذي أعرب فيه معالي رئيسا مجلسي الشورى والنواب عن خالص التهاني والتبريكات على عودة سموه الميمونة إلى أرض الوطن سالمًا معافى، بما أثلج صدور الجميع، أشار معاليهما إلى أن التعاون والتنسيق القائم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية هو تعاون متأصل منذ انطلاقة العمل التشريعي في مملكة البحرين، ويقوم على التنسيق وتبادل الرأي في كل ما يخص الشأن الوطني، وبما يحقق آمال وتطلعات المواطنين على مختلف الأصعدة، حيث أن الجهود بين السلطتين تتكامل وتتلاقى في تجاه مواصلة عملية البناء والتطوير في المملكة، القائم على منظومة تشريعية تواكب مختلف المستجدات وتدفع بجهود التنمية في جميع المجالات.


وثمن معالي رئيسا مجلسي الشورى والنواب الحرص المستمر من سمو رئيس الوزراء الموقر على متابعة مجريات العمل المشترك بين السلطتين، معربين عن خالص التقدير لتوجيهات سموه الدائمة للوزارات والأجهزة الحكومية بالتعاون مع المجلسين في متابعة مختلف القضايا التي تهم الوطن، والاستمرار في بحث ومناقشة التشريعات والقوانين التي تعزز مكانة مملكة البحرين، وتسهم في الدفع بعجلة التنمية الشاملة في المملكة.


منوهين في هذا الإطار بالجهود الحكومية المبذولة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المملكة في مواجهة جائحة فيروس كورونا، والتي أسهمت بفضل الدعم والمتابعة المستمرة من سمو رئيس الوزراء حفظه الله، وبقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد أل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء حفظه الله، لفريق البحرين، في نجاح جهود المملكة في مكافحة الفيروس وحصره، داعين الله أن يحفظ مملكة البحرين من كل مكروه وأن يديم عليها نعمة الامن والأمان والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة حفظها الله.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع