Loading...

05 أبريل 2020

رئيسة مجلس النواب : اليوم الدولي للضمير.. تأكيد لدور البحرين الإنساني

  • مشاركة


أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب أن العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، جعل من قيم ومبادئ التسامح والتعايش وثقافة السلام والأمن ركيزة أساسية تقوم عليها جهود التنمية الوطنية المستدامة.

واشارت معاليها أن اعتماد منظمة الأمم المتحدة الخامس من أبريل من كل عام يوماً عالمياً للضمير، بناء على مبادرة أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، يعزز من مكانة مملكة البحرين دولياً، كما يبرز الجهود الرفيعة، والمساعي الحثيثة التي تبذلها المملكة في دعم الجهود العالمية لتعزيز السلام والتسامح والتعايش، ونبذ التعصب والإرهاب والتطرف.

وأعربت رئيسة مجلس النواب عن بالغ الشكر والتقدير لجهود الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ، وعلى المبادرات الرفيعة في تشجيع التسامح وتعزيز القيم الإنسانية، وحث المجتمع الدولي والشعوب للتمسك بالثوابت والأسس السامية، من أجل عالم مستقر يسوده الأمن والتعايش بين الجميع، بما يحقق رؤية تصبو لها جميع دول وشعوب العالم.

وأكدت أن مناسبة يوم الضمير، تأتي في مرحلة يمر العالم خلالها بظروف استثنائية نتيجة لجائحة فايروس كورونا (كوفيد 19) وسعي كافة الدول لمكافحته والحد من انتشاره، الأمر الذي يجعل من هذا اليوم محطة هامة لتحقيق صحوة مجتمعية، واستنهاض وعي الشعوب، والإشارة للمسؤولية الإنسانية لكل فرد في المساهمة بتخطي التحديات والظروف الراهنة.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع