Loading...

07 مايو 2019

رئيسة مجلس النواب: بقيادة جلالة الملك المفدى.. شعب البحرين كلمة واحدة وصف متماسك

  • مشاركة

أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب أن مملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، تمضي قدما في مسيرة النماء والبناء والتنمية، وأن شعب البحرين سيبقى دائما أسرة واحدة، متكاتفة ومترابطة، وأن روح الوحدة الوطنية، وقيم التماسك بالنسيج الاجتماعي، ستبقى راسخة وقوية على الدوام.

 وأضافت معاليها أن وحدة الصف والكلمة لدى شعب البحرين وبقيادة جلالة العاهل المفدى تمثل حصنا قويا أمام كافة التحديات والتطورات المحلية والإقليمية، ومؤكدة معاليها دعم وتأييد مجلس النواب لموقف مملكة البحرين الثابت والمستمر، مع شقيقاتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية حول تنفيذ دولة قطر بما التزمت به في اتفاقية 2013 و 2014  وما تبعها من مطالب عادلة.

وأعربت معاليها عن بالغ الفخر والاعتزاز بإشادة جلالة العاهل المفدى بجهود مجلس النواب، ودوره في دعم مسيرة العمل النيابي، التشريعي والرقابي، وما حققه من انجازات ورعاية لمصالح الوطن والمواطنين، عبر المسئولية الوطنية، وبالتعاون المثمر مع الحكومة الموقرة ومجلس الشورى الموقر.

واكدت معاليها ان موافقة مجلس النواب على مشروع قانون الميزانية العامة جاء بفضل التعاون المثمر وروح المسئولية من الجميع لتعزيز الانجازات ودعم تطوير مستوى الحياة الكريمة للمواطن البحريني والعمل لتحقيق برنامج التوازن المالي بكل كفاءة واقتدار ، ومعربة معاليها عن بالغ الشكر والتقدير للاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة الكويت على الدعم المتواصل والمقدر من مملكة البحرين.

 واشادت معاليها بتشرف الجميع بلقاء جلالة الملك المفدى مساء اليوم، ضمن لقاءات جلالته الكريمة خلال شهر رمضان الفضيل،  مبتهلة إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على جلالته بموفور الصحة والسعادة، وعلى مملكة البحرين وشعبها الكريم بالخير والتقدم والازدهار والأمن والأمان، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالعزة والمنعة والسؤدد.

وأوضحت معالي رئيسة مجلس النواب أن التشرف بلقاء جلالة العاهل المفدى في شهر رمضان الفضيل، يؤكد حرص واهتمام جلالته بالمجالس الرمضانية باعتبارها إحدى العادات المميزة للمجتمع البحريني، التي تسهم في تقوية قيم الترابط الاجتماعي، وتنمية العلاقات بين أبناء المجتمع البحريني الواحد وتعزز من روح الأسرة الواحدة.

واكدت معاليها أن مملكة البحرين وبقيادة جلالة العاهل المفدى ستظل دائما واحة أمن واستقرار ووطن التعايش والأمان للجميع، وستبقى مجتمع الوسطية والتسامح والاعتدال، في ظل ما تتميز به من تاريخ عريق وما تزخر به من كفاءات بحرينية، وما تشهده في مسيرة التقدم والإزدهار في ظل دولة القانون والمؤسسات، وما توليه من اهتمام ببناء علاقات وطيدة مع الدول الشقيقة والصديقة بالشكل الذي يعكس الحرص المتبادل على تحقيق كافة الأهداف والتطلعات والمصالح المشتركة.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع