Loading...

27 مارس 2019

رئيسة مجلس النواب: تعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة مسئولية مشتركة

  • مشاركة

أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب، أن تعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة تعد من الركائز الاساسية لمسيرة العمل الوطني التي يشدد عليها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في كل التوجيهات والاوامر الملكية السامية وان هذا الاهتمام من لدن جلالته اسهم في تعزيز وجود وتأثير هذه القيم في المجتمع البحريني بما يدعم تماسكه وتلاحمه.

وأعربت معاليها عن بالغ شكرها وتقديرها إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان ال خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء الموقر، على إقرار ودعم الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة.

وأشادت معاليها بجهود اللجنة الوزارية ولجان المتابعة، برئاسة الفريق أول ركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، على تدشين الخطة الوطنية، وما تتضمنه من مساراتها الخمسة الأساسية، والمبادرات الـ (70) الوطنية الشاملة، التي من شأنها تعزيز الهوية الوطنية والولاء والانتماء للوطن، وتقوية الأمن الوطني، وحفظ الاستقرار المجتمعي.

وقالت معاليها أن الهوية البحرينية الجامعة، والمستمدة من العادات والتقاليد الأصيلة، والمرتكزة على القيم والمبادئ العربية والإسلامية والإنسانية، هي جزء أصيل من ثقافة الشخصية البحرينية، وقد جاءت الخطة الوطنية، لتعزز الهوية الوطنية، بجانب ما أشارت له مبادئ ميثاق العمل الوطني، وأكدت عليه مواد دستور مملكة البحرين، وأصبحت اليوم منهاج حياة للمواطن البحريني، ومن الواجب المحافظة عليها، وتنشأة الأبناء والأجيال عليها.

وأضافت معاليها أن تنفيذ وتطبيق، ومتابعة وتطوير، الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، هي مسئولية وطنية مشتركة، بين كافة مؤسسات الدولة، الرسمية والمجتمعية، وهي واجب وطني ملزم على الجميع، من الأسرة والمدرسة، والمجتمع، والوزارات والهيئات، ومختلف الوسائل الإعلامية والفعاليات المتعددة.

وأكدت معاليها دعم مجلس النواب للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، من خلال التشريعات والأدوات الدستورية اللازمة، الرامية لتطوير كافة مجالات المسيرة التنموية الشاملة، والحرص على دعم كافة المبادرات الوطنية، الهادفة لتعزيز الوحدة الوطنينة بين كافة مكونات المجتمع البحريني، وصدق الولاء والانتماء، وإعلاء قيم العدالة والمواطنة، في ظل دولة القانون والمؤسسات.

وأشارت معاليها أنه وانطلاقا من إيمانها بضرورة دعم مبادئ وأهداف ميثاق العمل الوطني، وتحقيقا للرؤية الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خلفية عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الذي أرسى دعائم دولة القانون والمؤسسات والمواطنة والدولة المدنية، سبق وأن تقدت باقتراح نيابي بشأن: "تطوير منهج (المواطنة) المقرر في مدارس مملكة البحرين، في ضوء طبيعة المجتمع البحريني، ومعتقداته الدينية، وتقاليده الاجتماعية، ومتطلباته التنموية، وبما يحافظ على الهوية الوطنية البحرينية".

واكدت معاليها أن الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، تؤكد حرص مملكة البحرين، على ترسيخ قيم التسامح والتعايش، انطلاقا من موروثها التاريخي الأصيل، القائم على حب الوطن والانتماء له، وتعزيزا لجهود مملكة البحرين الحضارية والرائدة، في إطلاق المبادرات الوطنية الرفيعة، وتعد نموذجا رائدا في المنطقة.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع