Loading...

19 مارس 2019

رئيسة مجلس النواب: زيارة جلالة الملك المفدى لتركمانستان عززت التعاون وفتحت آفاق الاستثمار تطوير وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية والعمل المشترك مع تركمانستان

  • مشاركة

أشادت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب بما حققته الزيارة الرسمية لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، إلى جمهورية تركمانستان الشقيقة، ولقاء جلالته مع فخامة الرئيس قربان قولي بردي محمدوف رئيس تركمانستان، وما عززته من العلاقات المتميزة والتعاون الرفيع وفتح آفاق فرص الاستثمار بين البلدين الشقيقين.

ورفعت معاليها خالص التهاني والتبريكات لجلالة العاهل المفدى بمناسبة تقلد جلالته أعلى وسام في تركمانستان، وسام "الحياد"، اعترافًا بجهود جلالته في تحقيق السلام والتنمية المشتركة العالمية، ودور جلالته البارز ومبادراته الحضارية في دعم مبادئ للتعايش والتسامح، وحرص جلالته على تعزيز الحوار العالمي، ونبذ التطرف والكراهية، ونشر قيم التعايش ومحاربة الإرهاب والتطرف، وتأسيس مركز حمد العالمي للتعايش السلمي.

وأكدت معاليها اهتمام ودعم مجلس النواب لتطوير وتفعيل العمل البرلماني المشترك بين مجلس النواب والبرلمان التركمانستاني برئاسة معالي السيدة «غولشات ماميدوفا»، والحرص على دعم كافة المجالات الثنائية، وخاصة الاقتصادية والاستثمارية، وبما يعود بالخير والنفع للبلدين والشعبين الشقيقين.

وأشارت معاليها أن حرص جلالة العاهل المفدى لتعميق العلاقات في جميع المجالات مع تركمانستان، لإعطاء دفعة قوية مؤثرة للإرتقاء بالعلاقات الثنائية، سيشكل أولوية لعمل الدبلوماسية البرلمانية في المرحلة القريبة.

ومعربة معاليها عن بالغ اعتزاز مجلس النواب بما أسفرت عنه جلسة المباحثات الرسمية لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، مع فخامة الرئيس قربان قولي بردي محمدوف رئيس تركمانستان، وما صدر في البيان المشترك من توحيد للرؤية وتنسيق المواقف ودعم العمل والتعاون في مختلف المجالات.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع