Loading...

05 أكتوبر 2019

في احتفال نادي درة الرفاع لرعاية الوالدين رئيسة مجلس النواب: ” كبار المواطنين” بناة الوطن.. وتخصيص برامج مجتمعية لهم.. وزير العمل: دعم توظيف الشباب في مشاريع الرعاية والتأهيل

  • مشاركة

أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب ان مملكة البحرين تفتخر بعطاءات كبار المواطنين، بناة الوطن، وان هذه الفئة الكريمة التي كانت ولا تزال ركيزة أساسية من ركائز النهضة التي تعيشها المملكة، وعنصرا أساسيا ومؤثرا في دعم مسيرة التنمية الوطنية الشاملة، في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

وأشارت معاليها ان مجلس النواب يولي اهتماما كبيرا بفئة كبار المواطنين، من خلال العمل المتواصل لتطوير التشريعات والقوانين، وتوظيف الدور الرقابي، والتعاون مع السلطة التنفيذية لضمان الوصول للمستوى المنشود.

واضافت ان مجلس النواب وباعتباره بيت الشعب سيظل مفتوحا دائما لجميع المواطنين، للاستماع لهم والتعرف على احتياجاتهم والاستفادة من خبراتهم في كل ما يسهم بنهضة الوطن وازدهاره.

جاء ذلك خلال كلمة معالي رئيسة مجلس النواب – راعي الحفل- بحفل التكريم المقام بنادي درة الرفاع الاجتماعي للوالدين بتنظيم من الجمعية البحرينية لتنمية المرأة، وبحضور سعادة السيد جميل بن محمد حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، وأصحاب السعادة النواب: علي زايد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، وأحمد العامر ، وأحمد الانصاري، ومنتسبي الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني ذات الاختصاص، تزامنا مع الاحتفال مع يوم المسن العالمي الذي يصادف الأول من أكتوبر.

واوضحت معالي رئيسة مجلس النواب ان احتفالنا اليوم بـ"كبار المواطنين" ماهي الا فرصة للتعبير عن الوفاء لهذه الفئة التي نحمل لهم في قلوبنا كل معاني المحبة والاحترام، نظير ما قدموه من تضحيات وعمل راسخ طوال فترة شبابهم، وضربوا أروع الأمثلة في العطاء والبذل والمواطنة، ولا تزال مسيرة عطائهم مستمرة ونبراسًا يسير على هديه الأجيال القادمة لتحقيق نهضة ورفعة مملكة البحرين.

هذا وقد قامت معالي رئيسة مجلس النواب على هامش الحفل بجولة في الدار والمعرض المصاحب الذي يستعرض مشاريع وبرامج الجمعية، وعدد من المنتجات والأعمال التي يقوم بها منتسبيها، حيث أشادت معاليها بالأداء الرفيع للأعمال والمشاريع التي تقوم بها الجمعية ومن ابرزها مشروع "جليس المسن" المتخصص بإعداد الكوادر الوطنية المدربة لرعاية المسنين في بيوتهم أو في دور الرعاية، ومشروع "مشغل دانات" للخياطة للأسر المنتجة، ومشروع التوافق الاسري، ومشروع حماية الاطفال "ما بنسكت"، مؤكدة ضرورة الاهتمام وإبراز نتاج هذه المشاريع الناجحة نظرا لإسهامها في توفير فرص عمل للشباب وللمرأة البحرينية ورفع المستوى الاقتصادي للأسر ومساهمتها الى خلق أسر اكثر انتاجية، واكثر وعيا وادراكا.

وقد أشادت معالي رئيسة مجلس النواب بدور وجهود ومتابعة سعادة السيد جميل حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية في دعم وتطوير اداء مراكز الرعاية، واهتمامه المستمر والتواصل الدائم معهم.

ومن جانبه، اشاد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية بجهود مجلس النواب في رعاية كبار المواطنين وكافة فئات المجتمع بالتعاون مع الحكومة الموقرة، مؤكدا سعي الوزارة لفتح مجالات التدريب والتوظيف للشباب البحريني العامل في هذا المجال المجتمعي الحيوي، والمشاريع الخاصة بالرعاية والتأهيل، تنفيذا لتوجهات الحكومة الموقرة لدعم وتمكين الشباب، باعتبارهم الثروة الحقيقية للوطن ومستقبله.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع