Loading...

03 يوليو 2019

في لقاء نيابي بحريني مصري: رئيس النواب المصري: أمن دول الخليج العربي خط أحمر لمصر توافق نيابي مشترك لتفعيل الدبلوماسية البرلمانية الإنسانية تحقيق أهداف التنمية المستدامة.. مسئولية برلمانية مشتركة

  • مشاركة

أشادت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب بعمق العلاقات البحرينية المصرية الوثيقة، وما يربط البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر التلاحم والتكامل، والتعاون في مختلف المجالات، والتنسيق الفاعل والمستمر بشأن كافة القضايا والمستجدات، وبما يعود بالنفع والأمن والازدهار على البلدين الشقيقين، بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة. معربة عن بالغ تقديرها للموقف المصري الثابت والدائم، الداعم لأمن واستقرار مملكة البحرين، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب ورفض التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية. ومشيرة معاليها للجهود المتميزة التي تقوم بها جمهورية مصر العربية الشقيقة، في تعزيز التعاون البرلماني العربي الأفريقي، خاصة في ظل رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي، والتوافق النيابي البحريني المصري في دعم برامج ومشاريع، وقوانين وتشريعات، تساهم في تعزيز دور القانون الإنساني الدولي، ومن خلال المؤسسات البرلمانية، والذي يشكل أحد أبرز صورة التعاون والتكامل والتنسيق البحريني المصري. جاء ذلك خلال لقاء معاليها بمعالي الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بجمهورية مصر العربية الشقيقة، مساء اليوم الثلاثاء، ضمن المشاركة في منتدى تطوير النظام البرلماني المنعقد حاليا في موسكو، وقد حضر اللقاء أعضاء الوفد من الجانب البحريني والجانب المصري. مؤكدة أن المجتمع البرلماني الدولي اليوم يتحمل مسئوليات عديدة وواجبات حيوية، تستلزم منه الانفتاح المستمر والعمل المتواصل لخدمة الإنسانية بمفهومها الأوسع، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ 17. والتي تشكل أهدافا عامة ومشتركة بين الجميع، وتتجاوز كافة الحدود والحواجز الجغرافية، باعتبارها أهدافاً عالمية إنسانية، من أجل القضاء على الفقر، ومكافحة الإرهاب، وتوفير الصحة والتعليم، وضمان الأمن السلام والازدهار. وأشارت معاليها أن مملكة البحرين وفي ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، خطت خطوات بارزة في خدمة الإنسانية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتي ضمنتها في برنامج عمل الحكومة، وجسدتها رؤية البحرين 2030، وتسخير كافة الجهود والبرامج في مؤسسات ووزارات وهيئات الدولة نحو تحقيق هذه الأهداف الرفيعة، في مجال القضاء على الفقر، والجوع، وتحقيق الصحة الجيدة والرفاه، والتعليم الجيد، والمساواة بين الجنسين وغيرها. بجانب الاهتمام النيابي المستمر لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة الشاملة. من جانبه شدد معالي الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري بأن أمن دول الخليج العربي هو خط أحمر، وأمنها من أمن مصر، ومؤكداً الموقف المصري الثابت والراسخ، الرافض لكافة التدخلات الخارجية في شئون مملكة البحرين، ورفض جميع أشكال الممارسات والمخططات الإرهابية التي تزعزع استقرار دول المطقة. كما أشاد معاليه بعمق العلاقات الأخوية المشتركة التي تجمع الشعبين المصري والبحريني، وما تشهده من تقدم مطرد ومتميز في مختلف المجالات، ومؤكداً دعمه لتفعيل دور العمل البرلماني نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخدمة الإنسانية، ومشيداً بما تشهده مملكة البحرين من تقدم وازدهار في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وما تقدمه من مشاريع ومبادرات حضارية رائدة، على المستويين العربي والدولي، التي تؤكد حرص مملكة البحرين على تعزيز دورها المتميز الإنساني والعالمي

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع