Loading...

22 يوليو 2020

مجلس النواب يولي كل الاهتمام لآراء وتطلعات الشباب البحريني .. رئيسة مجلس النواب: البنية المؤسسية الصلبة في البحرين نتاج للإصلاحات الشاملة بقيادة جلالة الملك

  • مشاركة

أكدت معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم نتيجة لتفشي جائحة كورونا (كوفيد 19)، عزز من إصرار مجلس النواب على مواصلة برامجه وفعالياته، ارتكازا على البنية المؤسسية الصلبة التي تقف عليها مؤسسات الدولة، كواحدة من أهم نتاجات وثمرات الإصلاحات الشاملة التي يقودها بحكمة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.


جاء ذلك خلال كلمة لمعالي رئيسة مجلس النواب مساء اليوم (الأربعاء) ضمن افتتاح برنامج الثقافة البرلمانية في مرحلته الثانية، والتي تستهدف فئة الشباب.


وخلال كلمتها، قدمت رئيسة مجلس النواب وافر الشكر والتقدير، للحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، نظير الدور اللافت الذي تقوم به لاحتواء الأزمة الراهنة وتجاوزها، وبالغ الإكبار والثناء للجهود التي أولاها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بقيادة سموه لفريق البحرين بكل اقتدار، ووضع المملكة على سكة الاستقرار، بما أتاح للجميع التشرف بحمل المسؤولية الوطنية لمواصلة العمل، ومساندة مسيرة التنمية المستدامة لمملكة البحرين.


وبينت معاليها أن الإصرار على مواصلة برامج الثقافة البرلمانية، تأكيد على أهمية البعد المعرفي لتعميق الفهم لدى الشباب بإجراءات وآليات عمل السلطة التشريعية، ومعرفة الاختصاصات الدستورية للعمل البرلماني والتشريعي، والتعرف عن قرب على التجربة النيابية.
وشددت معاليها على أهمية الثقافة البرلمانية، مؤكدة أن المعرفة والثقافة المكتسبة هي الوسيلة الموصلة للرؤية الكاملة، وأنها الباب المؤدي لدائرة العمل البرلماني والسياسي، والقدرة على ممارستهما.


وخلال الكلمة، قالت معاليها : " نتوسم في شباب البحرين ونتطلع من خلالهم لمواصلة المسيرة الديمقراطية، وأخذها لآفاق أرحب من الإنجاز في المستقبل، سواء من خلال تحمل المسؤولية في تمثيل المواطنين تحت قبة البرلمان، أو عبر المشاركة الواعية في إنجاح العملية الانتخابية الديمقراطية، أو من خلال الدور الأهم في نقل تجربتهم المعرفية والثقافية للمجتمع".


ونوهت إلى أن الملتقيات الثقافية تمثل فرصة للتعرف على ملاحظات وآراء وتصورات الشباب ومقترحاتهم، التي يوليها مجلس النواب كل اهتمام ومتابعة، مؤكدة الحرص النيابي في التعرف على تطلعات الشباب، لما يمثلونه من ثروة حقيقية، وعمار وثيق، لمستقبل الوطن وازدهاره ونمائه.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع