Loading...

05 مارس 2020

مشيدة برعاية واهتمام جلالة الملك المفدى رئيسة مجلس النواب: قوة الوطن وتجاوز التحديات.. بالتكاتف والتعاون والوعي.. متابعة وتواصل نيابي مع “الخارجية” لتسريع عودة البحرينيين

  • مشاركة

أشادت معالي السيدة فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب بما توليه مملكة البحرين من رعاية واهتمام للمواطنين والمقيمين، في ظل المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

ومعربة عن بالغ الشكر والتقدير للمتابعة الحثيثة والمستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في مكافحة فيروس كورونا "كوفيد 19"، وما يقوم به فريق البحرين من جهود مخلصة، وجاهزية رفيعة وتعامل متميز، من أجل صحة وسلامة الجميع.

مؤكدة أن تعاون وتكاتف ووعي المواطنين، ووحدة أبناء الوطن وتماسكهم، محل فخر واعتزاز، على مر التاريخ، لمواصلة العمل والانجاز، وتجاوز التحديات، بكل عزيمة وإصرار، وتفاؤل وأمل، نحو المستقبل الزاهر لمملكة البحرين.

مشيرة للجهود البارزة التي يقوم بها الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا "كوفيد 19" في مختلف المجالات والقطاعات، وعبر التعاون الفاعل من كل الوزارات والمؤسسات والهيئات والشراكة المجتمعية، التي سطرت أسمى معاني تكاتف أبناء الوطن، ووحدة صفهم، في مواجهة التحديات، وتعزيز الأمن والاستقرار.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها بمكتبها صباح اليوم الخميس، عدد من المواطنين، وبحضور: سعادة النائب عمار البناي رئيس لجنة حقوق الانسان، وسعادة النائب بدر الدوسري نائب رئيس لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني، وسعادة النائب أحمد الدمستاني نائب رئيس لجنة المرافق العامة والبيئة، وسعادة النائب زينب عبد الأمير عضو لجنة الشئون المالية والاقتصادية.

وخلال اللقاء أكدت معالي رئيسة مجلس النواب استمرار التعاون الفاعل بين مجلس النواب والحكومة الموقرة، لأجل مصلحة الوطن والمواطنين، تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ومشيرة للمتابعة والتواصل النيابي مع وزارة الخارجية والبعثات الدبلوماسية، لتسريع عودة البحرينيين في الخارج، ومتابعة أوضاعهم، وتقديم كافة التسهيلات لهم، والتجهيزات الشاملة والمتكاملة، لضمان صحة وسلامة المواطنين العائدين، ومشيدة بقيام الفريق الوطني برفع الطاقة الاستيعابية للعلاج، وتوفير أقصى درجات الراحة، وتطبيق أعلى معايير الجودة والرعاية الصحية.

وأوضحت معاليها أن مجلس النواب يضع مصلحة الوطن والمواطنين أولا ودائما، وأنه بفضل توجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ومتابعة سمو ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، فإن الوضع الصحي العام في مملكة البحرين مستقر وإيجابي، وأن ما تمر به مملكة البحرين -كشأن كافة دول العالم- من ظرف صحي استثنائي، سيتم تجاوزه بكل نجاح، في ظل الحملة الوطنية التي أثبتت تميزها وتفوقها، ونالت إشادت الجميع، وتقدير منظمة الصحة العالمية.

وأكدت معاليها أن مملكة البحرين وبقيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، تحافظ على مسيرة عملها، وتنفيذ برامجها ومشاريعها، وأن الواجب الوطني يستوجب على الجميع تعزيز التعاون والتكاتف، كما يستلزم ممارسة الحياة بشكل طبيعي، مع الالتزام بالإرشادات التوعوية والوقائية، حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

  • هل المعلومات كانت مفيدة

أخبار المجلس

رأيك حول الموقع

رأيك حول الموقع